دروز بلغراد 

مارس 3, 2015



السلام عليكم ورحمة الله 

دائما مااشتاق للعودة والكتابه هنا 😥

  حاجتنا الى الكتابه تزيد كلما زادت مشاغلنا فنحن في حاجة الى العودة الى ذواتنا وتجديد طاقاتنا وتحديد افكارنا .
أريد أن أتحدث عن كتاب قرأته قبل ٣ اشهر ربما ، أستطيع أن أقول أنه من أفضل  الروايات والكتب التي قرأتها 

رواية دروز بلغراد ، لم يجذبني إليها إلا اسم المؤلف الذي أذكر أني قرأت له كتابا في المرحلة الثانوية ،،نظرة أخيرة على كين ساي > نسيت التفاصيل لكن الذي أذكره أنها روايه خيالية من الطراز الأول ،تجعلك تحلق وتسبح بعيدا في خيالاتك 
حين وجدت الكاتب تبادر إلى ذهني أنه سيكون بالتأكيد على نفس نمط الكتاب السابق ~ لكنها كانت رواية  تاريخية ، تتناول وضع لبنان بعد مجازر 1860 في جبل لبنان، وهي حادثة واقعية جرى فيها نفي 550 درزياً إلى بلغراد وطرابلس الغرب في القرن التاسع عشر. حازت على جائزة البوكر العربية سنة 2012.الرواية من أجمل مايكون ، وأصنفها من أفضل الروايات التي قرأتها في العام الحالي  . الكاتب مبدع في الوصف لدرجة كبيرة . الرواية عميقه على صغر حجمها ، كنت ممتلئة طيله صفحاتها بالأحاسيس والمشاعر المؤلمة . 

القدوة

يناير 20, 2015

غياب مفهوم القدوة من أهم أسباب الفشل في حياة شخص ما او حتى جيل بأسره ،
أن يكون لديك قدوة يعني أن تستمد منها القوة في حالات الضعف ، و الأمل في أوقات اليأس ، و النشاط في أيام الكسل .
لا أبالغ أبدا إن قلت أن هذا الكيان ربما يقوم عنك بالكثير من الأعمال ويحمل ثقل العبء ويمهد لك الطريق ،
لاريب في ذلك ، فأنت ترى قمة الهرم ، وتجاهد ، كي تكون هناك .. مع قدوتك .
معالم الطريق واضحة ، وعقباته ليست مصيبه ، وحوادثه عارضه ، كل ما عليك .. هو أن تصل .
القدوة شيء عظيم وتربيه جليله ألحظ جدا أنها غابت في السنوات الأخيرة ولم نعد نرى لها أثرا ملموسا مثلما كان ، كنا نراها في معلم قدير او شيخ جليل أو عالم فذ . قد بذل للعلم أيما بذل

ربما تكون ايضا في اب قدير وام فاضله لاسيما اذا كانت علاقتهم مع ابنائهم علاقة راقيه وسامية يسودها الحب والاحترام
هل يكون السبب في أنه هذا الزمن بات كل شيء مكشوف ، حتى أن الحياة والأوقات واللحظات بات الجميع يتقاسمها مع أي كان . فلم يعد هناك خصوصيات أو أسرار، فأصبحت الحياة الشخصية مثلا للعالم مكشوفة ، فبتنا نرى شيئا من الخلل ، فاختطلت لدينا الأمور !؟

أو أن التربيه الحديثة تستلزم علينا أن نملي على الشخص أنه يجب أن تكون أنت أنت ، لاتحاول تقليدا ولا تمثيلا فهذا هو التعطيل لمخك الجميل وعقلك المنير !

فعلا ،، اصبحت ارى غيابا واضحا لهذا المفهوم واصبح الجيل يتعلق ب(أشياء ) هشة لا قيمة لها عدا قيمتها الماديه ، احلام الشهرة البراقه والمكاسب الماديه _هي من باتت تسطو على خيالاتهم.

بعض الوفاء ..

أكتوبر 24, 2011

(معلمو صبيان تصابو حتى تعلمنا ..وتصاغروا حتى كبرنا ,فكبروا في أعيننا )
باقات امتنان تملؤني في كل مرة أستعيد فيها بعض أيامي المبكرة في مقاعد الدراسة تجاه تفان كبير يصعب جدا تقدير حجمه ومقدار تأثيره ،أي شيء بلغ وعلى أي نفس وقع ؟! 
أسترجع أوقاتي هناك وفي كل مرة أود لو أني كنت ذات عرفان أكثر وامتنان أبلغ ..ليت شعري بماذا يكافئ من كان يخلط مابين أبنائه وطلابه !؟يبكي لأجلهم ويعيش همومهم ..ولا ينفصل عنهم.. 
العبرة تملؤني ولا شيء يسليني!! 
ابحث عن مايسليني عن شعور التقصير حيالهم ولا أجد ..وأي شيء أجد?!?!
 ربي …..فامنحهم فيض رحمتك وجميل إحسانك وجزيل خيرك…واجمعنا بهم ربي….في جنتك.  

يامن أجزلت عطاياك على عبادك ..صلي على معلمهم الخير ماتعاقب الليل والنهار ..وامنحنا بفيض رحمتك فرصة نرد فيها شيئا من جميل صنيعهم  , اللهم امين . 

تقنيات أدب الطفل..

ديسمبر 15, 2010
في مجال أدب الاطفال لن اتحدث عن فوائد القراءة لهم  ولا عن أثر الكتاب فكل هذا يشاهد عيانا ، إنما ماينقصنا فعلا  الجانب التطبيقي  .
بادئ ذي بدء سيكون حديثي عن تجربتي في قراءة قصص لصغار العائلة ،تجربة القص على الصغار ممتعة جدا ومثرية فهي من جانب تتيح لهم خوض مجال واسع من الحوار والنقاش مع راويهم، أيضا …تكسبهم ذخيرة لغوية لا غبار عليها ، لكن ..لأجل ذلك هناك تقنيات تساعد أكيدا في إيصال ذلك بشكل  أفضل ..
فمثلا ..أشاهد نمطا متبعا لدى غالبية الأسر وهو شراء أفضل القصص التربوية والتثقيفية والاجتهاد في ذلك لكن دون أدنى جهد في تحبيب الاطفال في قراءتها . حتى وإن كان الطفل أفضل من يقرأ في صفه فهو يفضل كثيرا في طفولته المتقدمة أن يقرأ أحد قصصه له ، والأفضل تربويا مراعاة مشاعره في ذلك فهو حتما سيتغني عن هذا لنفسه .
كنت وقت قراءتي على الصغار أجتهد في تحوير المعنى ظنا مني أن هذا سيكون أفضل من ناحية الفهم ايضا كنت اخطئ خطا جسيما حين أستبدل بعض الكلمات العربية بالعامية لكيلا يتعسر الفهم ايضا ، تبينت لاحقا خطئي وأصبحت أقرا قراءة حرفية ،ولم يكن هناك أية عوائق فقد أكسبتهم حصيلة لغوية لابأس بها .
هناك مشكلة يشتكي منها الكثير وهي تشتت الانتباه (للطفل المتلقي )وقت القراءة . طبيعي جدا أن يحدث ذلك وسيفضل الطفل الرسوم المتحركة على هذا فهو يسمع فقط دون فائض جهد من القارئ،..لذلك . فتغيير نبرة الصوت للقارئ تبعا لأحداث القصة وشخصياتها مع الاشارة بالسبابة لشخصيات القصة  له أثر كبير في تحديد التركيز وايصال المعلومة للطفل .
المسالة الاخرى هي مسالة اختيار الكتب ، الكثير يزعم بعدم وجود الكتب العربية المناسبة للطفل .وعلى العكس من ذلك فقد كان هناك كتب بعينها رأيت أثرها فعلا ،
أعلم ان التحديد مجحف جدا لكن مشكلة كتب الاطفال في نظري عدم وجود الاعلام الذي يساعد ارشاد الناس على هذه الكنوز التربوية ،والا فالمكاتب زاخرة لكن يلزمها بحث وتنقيب عن الكتب الجيدة المثرية .
هنا أسماء قامت بهذا الجانب في مقالها المثري خير قيام🙂
الاقتصار على نوع معين من الكتب
لاشك يجلب السأم والملل لهم ويحصر الفائدة في نطاق ضيق ، لايستهان أبدا باثر الموسوعات العلمية الميسرة للأطفال التي تحتوي على الكثير من التجارب السهلة والبسيطة وألوان الطيف ،ومنظر القلم المنكسر في الماء والعديد من الأشياء التي تفتح الآفاق وتعطي لهم مجالا واسعا للمرح والشغب الجميلين ،ولانغفل أبدا فائدة ممارسة البحث عن شيء ما في الموسوعة بواسطة الحرف الأول🙂
أيضا في كتب المجال العلمي والكتب المتخصصة في العلوم مجحف في حق الطفل ترك أمر قراءنها مسؤولية يستوعبها وحده ، في حاجة كبيرة لمن يسانده في هذا الأمر ومشاركته فيها وتشجيعه على الاستمرار  معها .
اخيرا وليس آخرا..لايستهان أبدا بأمر مجلات الأطفال القصصية التفاعلية _ماجد،سنان ،باسم_ هي من جانب تربطهم بشكل كبير مع أبطال يتوقون لمغامراتهم الطفولية أسبوعيا .وجبة خفيفة لطيفة جدا لها أثر كبير في اثراء الممارسة القرائية بشكل أكبر مما تفعله قصة أطفال قصيرة🙂 

أعراس أمنة ..

نوفمبر 24, 2010
“الذي يجبرنا على أن نزغرد في جنازات شهدائنا هو ذلك الذي قتلهم، نزغرد حتى لانجعله يحس لحظة أنه هزمنا وإن عشنا سأذكرك أننا سنبكي كثيرا بعد أن نتحرر..!”
ابراهيم نصر الله -أعراس امنة

صباح انتهيت منها لم استطع النوم من فرط ماخلفته بي من الالم

لغة عجيبة في السرد بين الرواية والشعر تاخذ مكانها الملائم جدا في الوجدان ..
ابكتني ..ولاتزال
امنه التي كانت تتحدث بلغة مفجوعة يجعلك تتسربل في ثيابك خجلا من ترفك.. تحكي احاديث الموتى كامراة فلسطينية تجلس على عتبة بابها في كل مرة تعد مابقي في جعبتهامن احبابها ..تتلو عليهم قل هو الله احد ..تستودعهم ..تقبلهم ..
وتمضي..
ونمضي!!


تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.